"شارك بوجبة" هو تطبيق طوره برنامج الأغذية العالمي يمكّن الأشخاص من "تقاسم وجباتهم" مع الأطفال المحتاجين. ولا يتكلف ذلك إلا 50 سنتاً أمريكياً لإطعام طفل واحد ليوم واحد.

مشاركتك في الوجبة تساعد على توفير وجبات مدرسية إلى ٢٥٠٠٠ طفل متأثر بعنف بوكو حرام. اعمارهم تتراوح ما بين ٤ و ١٣ سنة، ويقطنون في لوغون وشاري في أقصى شمال الكاميرون. حاليا الوجبات المدرسية غير متوفرة للأطفال بسبب نقص التمويل. معا بمساعدة برنامج الأغذية العالمي، يمكننا تحقيق التغذية والتعليم لهؤلاء الأطفال

شارك بوجبة هي مبادرة لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة. يقع مقر فريقنا في برلين. إن أردت التواصل معنا، أرسل بريداً إلكترونياً إلى support@sharethemeal.org.

مشاركتك في الوجبة تساعد على توفير وجبات مدرسية إلى ٢٥٠٠٠ طفل متأثر بعنف بوكو حرام. اعمارهم تتراوح ما بين ٤ و ١٣ سنة، ويقطنون في لوغون وشاري في أقصى شمال الكاميرون. حاليا الوجبات المدرسية غير متوفرة للأطفال بسبب نقص التمويل. معا بمساعدة برنامج الأغذية العالمي، يمكننا تحقيق التغذية والتعليم لهؤلاء الأطفال

تقوم مبادرة شارك بوجبة بجمع الأموال لتوفير الغذاء للناس والمساعدة في بناء عالم خالٍ من الجوع. يمكن للمستخدمين التبرع بـ50 سنتاً أمريكياً بنقرة واحدة على تطبيق الهاتف الذكي، لتوفير الطعام لطفل واحد جائع لمدة يوم واحد. ونحن نسمي ذلك "شارك بوجبة". يتلقى برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة الأموال ويوفر الوجبات. ومن خلال التطبيق، نقوم بعرض الأماكن التي تذهب إليها الوجبات على المستخدمين.

هناك 815 مليون شخص يعانون نقص التغذية في العالم اليوم. وهذا يعني أن واحد من أصل تسعة أشخاص لا يحصل على الغذاء الكافي ليعيش حياة نشيطة وصحية. وفي الواقع، يعتبر الجوع وسوء التغذية هما الخطر الأول على الصحة في جميع أنحاء العالم- وأشد خطراً من أمراض الإيدز، والملاريا، والدرن مجتمعة. لكن الخبر السار هو أن مشكلة الجوع قابلة للحل بشكل كامل. وتبلغ التكلفة 50 سنتاً أمريكياً فقط لإطعام طفل واحد ليوم واحد.

برنامج الأغذية العالمي هو أكبر منظمة إنسانية في العالم لمكافحة الجوع. يقوم البرنامج بتقديم المساعدات الغذائية في حالات الطوارئ ويعمل مع المجتمعات لتحسين التغذية وبناء قدرتها على الصمود. كل عام، يساعد البرنامج حوالي 80 مليون شخص في نحو 80 بلداً. يتم تمويل من التبرعات الطوعية بنسبة 100%، لذا فإن كل عملية تبرع تشكل فارقاً. وتعتبر التكاليف الإدارية لبرنامج الأغذية العالمي هي من بين الأدنى في قطاع المؤسسات غير الربحية- حيث تخصص 90% من التبرعات لعمليات برنامج الأغذية العالمي التي تهدف إلى بناء عالم خالٍ من الجوع.

يكلف برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة 50 سنتاً أمريكياً لإطعام طفل واحد لمدة يوم واحد. وهذا هو متوسط التكلفة العالمي، والذي قد يختلف تبعاً للمنطقة والظروف. إن كانت التكلفة الفعلية أقل من 50 سنتاً أمريكياً للطفل في اليوم الواحد، تستخدم الأموال -بالطبع- لإطعام المزيد من الأطفال. يكون الدعم الغذائي في البلدان النامية عادةً أقل تكلفة بكثير من البلدان ذات الدخل المرتفع.

الدعم الغذائي الذي يقدمه برنامج الأغذية العالمي يكون على حسب الحالة.

تُستخدم التحويلات النقدية أو قسائم الشراء الغذائية للتصدي لمشكلة الجوع عندما يتوفر الكثير من الطعام في السوق ولكن ليس بوسع الفقراء شراؤه. في لبنان، تحصل عائلات اللاجئين السوريين على قسائم شراء إلكترونية أو "بطاقات إلكترونية" يُمكن استبدالها بأطعمة من اختيارهم في المتاجر المحلية. وهذا من شأنه تعزيز الاقتصاد المحلي وتزويد السوريين بفرص الحصول على المُنتجات الطازجة ومُنتجات الألبان والدواجن واللحوم.

في حالات الطوارئ، يُوزِّع برنامج الأغذية العالميّ في معظم الأحيان حصصاً غذائية تحتوي على الأغذية الأساسيّة مثل الأرز والبرغل والمكرونة والعدس والأطعمة المُعلَّبة والسكر والملح وزيت الطهي والطحين. ويُمكن أن يحصل الأطفال، وهم أكثر عرضة لسوء التغذية بشكل خاص، على الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية، مثل البسكويت الغني بالفيتامينات والمقويات أو الأطعمة الأخرى التي لا تحتاج إلى طهي.

في الأوضاع الأكثر استقراراً، يُقدّم برنامج الأغذية العالميّ الوجبات المدرسية في معظم الأحيان. يحصل الأطفال على وجبة الإفطار أو وجبة الغداء أو كلتاهما أثناء وجودهم في المدرسة وقد يحصلون أيضاً على حصص غذائية عائلية للذهاب بها إلى المنزل. وبالنسبة للكثير من الأطفال، تعتبر تلك الوجبات هي الوجبات الوحيدة أو الوجبات الأكثر اشتمالاً على العناصر الغذائية التي يحصل عليها الطفل طوال اليوم.

نريد أن نضمن أن كل طفل يمكنه الحصول باستمرار على الطعام وأن نحقق عالماً خالياً من الجوع.

مشاركتك في الوجبة تساعد على توفير وجبات مدرسية إلى ٢٥٠٠٠ طفل متأثر بعنف بوكو حرام. اعمارهم تتراوح ما بين ٤ و ١٣ سنة، ويقطنون في لوغون وشاري في أقصى شمال الكاميرون. حاليا الوجبات المدرسية غير متوفرة للأطفال بسبب نقص التمويل. معا بمساعدة برنامج الأغذية العالمي، يمكننا تحقيق التغذية والتعليم لهؤلاء الأطفال

مهمتنا تتمثل في توفير الغذاء للأشخاص الأكثر فقراً والأشد احتياجاً على وجه الأرض وفي مكافحة الجوع في العالم بأكثر الطرق المتاحة كفاءة وفعالية. ويعيش الغالبية العظمى من الأشخاص الجوعى في العالم في تلك الدول النامية.

يتم تمويل مبادرة "شارك بوجبة" من خلال منحة الابتكارات الخاصة ببرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، بالإضافة إلى التبرعات السخية من قطاع الأعمال والشركات ومحبي الخير (بما في ذلك التخفيضات الكبيرة على رسوم المعاملات المالية).

برنامج الأغذية العالمي هو جزء من منظومة الأمم المتحدة ويتم تمويله بالكامل من التبرعات الطوعية. تذهب 90% من التبرعات مباشرة إلى عمليات البرنامج لمكافحة الجوع.

نبعت فكرة مبادرة "شارك بوجبة" من حقيقة أن توفير الطعام لطفل واحد ليوم واحد هو أمر غير مكلف بتاتاً. ونحن نؤمن بأنه قد يكون هناك المزيد من الأشخاص الذين يودون تقديم المساعدة إن توفرت لهم وسيلة بسيطة ومباشرة للقيام بذلك. ومن هنا جاءت فكرة تطبيق "شارك بوجبة"!

قام كل من سباستيان ستريكر وبرنارد كواتش بتطوير تطبيق "شارك بوجبة" في أبريل/نيسان من عام 2014 في برلين خلال فترة العطلة. وقد كان انضمام عدد كبير من المؤيدين المتطوعين ضرورياً لمواصلة تطوير تطبيق ShareTheMeal أو "شارك بوجبة".

والآن تطبيق "شارك بوجبة" هو مشروع مبتكر تحت مظلة برنامج الأغذية العالمي. يقع مقر فريق المشروع في برلين بألمانيا. يسعدنا أن نتواصل معك- أرسل لنا بريداً إلكترونياً على support@sharethemeal.org.

نعم، يمكنك التبرع شهريًا للمساعدة في إطعام طفل محتاج. انتقل إلى اليسار في شاشة التبرع حتى تصل إلى "تبرع شهريًا"، ثم حدد عدد الأطفال الذين ترغب بمساعدتهم شهريًا. وسوف يتم إخطارك عن طريق البريد الإلكتروني كل شهر عند تحصيل المبلغ منك.

ترفض شركات وبنوك البطاقات الائتمانية بعض البطاقات لأسباب عديدة. ولضمان بقاء بياناتك المالية بأمان، لا يتلقى تطبيق "شارك بوجبة" أي تفاصيل عن أسباب رفض بطاقتك الائتمانية. وللأسف، هذا يعني أننا لا نستطيع حل المشكلة نيابة عنك. إذا رُفضت بطاقتك الائتمانية، يرجى التواصل مع الجهة أو البنك الذي أصدر البطاقة الائتمانية لمساعدتك على إكمال تبرعك.

يعتبر أمنك في غاية الأهمية بالنسبة إلينا. يعتمد التطبيق الخاص بنا على معايير أمنية حديثة، ونحن نأخذ أمنك وخصوصيتك على محمل الجد، ونذهب إلى أبعد الحدود لضمان أن بياناتك المالية بأمان.

لا نقوم بحفظ معلومات أي مستخدم. ويتم إدارة جميع بيانات الدفع بواسطة شريكنا برينتري/باي بال (Braintree/Paypal). وتستخدم بنيتنا التحتية بروتوكول HTTPS لحماية البيانات، ولذا يتم نقل المعلومات بين هاتفك الذكي وموقعنا عبر شبكة آمنة. وتتم إدارة معلوماتك المالية بأمان بالنيابة عنا بواسطة شركة برين تري (Braintree)، التابعة لباي بال (Paypal) وهي شركة دفع على الانترنت موثوقة عالمياً (متوافقة مع معايير مجلس حماية وأمن بطاقات الدفع العالمي- المستوى الأول).

لا يسترجع التطبيق أي بيانات إضافية. جميع الاتصالات مشفرة على مستوى المستخدم النهائي (خوارزمية التجزئة الآمنة 256 مع تشفير RSA). سوف يتم رد التبرعات غير المقصودة فوراً. إن كان لديك أي سؤال بخصوص الدفع الإلكتروني على الإنترنت، يرجى التواصل معنا على support@sharethemeal.com.

حتى الآن، تعتبر التبرعات عبر "شارك بوجبة" تبرعات شخصية ولكنها ليست مضمونة لأن تكون معفية من الضرائب. ومع ذلك، تعتبرها السلطات في العديد من الدول معفية من الضرائب.

وحيثما كان الأمر ممكناً، فنحن نهدف إلى السماح بالاقتطاع الضريبي في وقتٍ لاحق. لاحظ أن الاقتطاع من التبرعات يعتمد على اللوائح المحلية في بلدك.

يدعم برنامج الأغذية العالمي ملايين الأطفال المحتاجين يومياً. ومع كل وجبة يتم مشاركتها سوف تسمع عن طفل محتاج تلقى الدعم من برنامج الأغذية العالمي. نحن نعمل حالياً على تطوير حلول تسمح بتوفير مزيد من التعقيبات المباشرة. ولكننا في الوقت نفسه، نريد ضمان أن ذلك لا يؤدي إلى ارتفاع التكاليف.

لتمكين/إيقاف الإشعارات الفورية على هاتفك الأندرويد، قم بفتح الإعدادات وانقر على منظم التطبيقات. قم بالتمرير لأسفل حتى تصل لتطبيق "شارك بوجبة" واختر/ألغِ خيار "عرض الإشعارات".

لتمكين/إيقاف الإشعارات الفورية على هاتف الآي فون، قم بفتح إعدادات الجهاز وانقر على الإشعارات. اختر تطبيق "شارك بوجبة" لتمكين/إيقاف الإشعارات الفورية.

يضمن تطبيق "شارك بوجبة" وصول جميع التبرعات للأطفال المحتاجين بأكبر كفاءة وفعالية ممكنة. 50 سنتاً أمريكياً هي تكلفة توفير الطعام لطفل واحد ليوم واحد. وهذا يشمل جميع التكاليف المتعلقة بإطعام الأطفال: الأطعمة، والنقل وإعداد الوجبات، والمتابعة المنتظمة وجميع التكاليف الأخرى ذات الصلة. يرجى ملاحظة أن: 50 سنتاً أمريكياً هو متوسط التكلفة العالمي، والذي قد يختلف تبعاً للمنطقة والظروف. إن كانت التكلفة الفعلية أقل من 50 سنتاً أمريكياً للطفل في اليوم الواحد، تستخدم الأموال -بالطبع-لإطعام المزيد من الأطفال.

يركز تطبيق "شارك بوجبة" حالياً على مساعدة الرضع/الأطفال وأمهاتهم في حمص بسوريا.

التكاليف التشغيلية لمشروع "شارك بوجبة" يتم تمويلها بواسطة منحة الابتكار من برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، بالإضافة إلى التبرعات السخية من الشركات ومحبي الخير.

إن كان لديك سؤال لم تتم الإجابة عنه هنا، يرجى إرسال سؤالك بالبريد الإلكتروني إلى support@sharethemeal.org وسوف نقوم بالرد عليك بأسرع ما يمكن. وإن تلقينا عدة أسئلة عن الموضوع ذاته، فسوف نضيفه إلى الموضوعات الموجودة في الأسئلة المتكررة حتى يسهل الوصول إليه من قبل الأشخاص الآخرين.